» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
أهم الوسائل المحبطة للعمل




ما أهم الوسائل المحبطة للعمل نسأل الله السلامة والعافية؟

أعظم ما يبطل العمل ويحبطه الشرك بالله، فقد قال الله تعالى: {ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين}، وقال تعالى، {من يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة} فالشرك محبط للعمل ومبطل له، وهو أكبر ما يحبط العمل ويبطله، كذلك مما يبطل العمل عدم الأدب مع رسول الله r، فرفع الكلام على كلامه r أو رد شيء من حديثه أو معارضة كلام أحد بكلام النبي r، أو مساواته بأحد من الناس كل ذلك من سوء الأدب معه وهو مبطل للعمل لقول الله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله واتقوا الله إن الله سميع عليم، يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون إن الذين يغضون أصواتهم عند رسول الله أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى لهم مغفرة وأجر عظيم، إن الذين ينادونك من وراء الحجرات أكثرهم لا يعقلون، ولو أنهم صبروا حتى تخرج إليهم لكان خيرا لهم والله غفور رحيم}، كذلك مما يحبط العمل ويبطله الرياء، أن يعمله الإنسان غير خالص لوجه الله الكريم يريد به إرضاء الآخرين أو التحبب إليهم أو التمدح فيهم، فقد أخرج مسلم في الصحيح من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي r قال: يرويه عن ربه عز وجل، أنا أغنى الشركاء عن الشرك، فمن عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه، وكذلك مما يحبط العمل ويبطله أن يخلفه الإنسان بالسوء، فالذي وفق وسدد للصلاة أو لعمل صالح، فخالف وعمل بخلاف ما تأمر به الصلاة، فالصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، فإذا كان يخرج من المسجد فيقبل على الفحشاء والمنكر فقد أحبط عمله بذلك الصنيع الذي صنعه، فهذه هي إذن أكبر مبطلات العمل نسأل الله السلامة والعافية.


عدد مرات القراءة : 2164



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22100724
المتواجدون الأن       14
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو