» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
نصيحة للشباب الذين يحاولون أن يوفقوا بين متطلباتهم المادية والعلمية




بم تنصحون الشباب الذين يحاولون جاهدين أن يوفقوا بين متطلباتهم المادية والعلمية؟ وبم يستطيعون أن يفيدوا أمتهم في زمان تكالبت فيه الأمم والشعوب عليها؟ وما هو أقل قدر يكفيهم من العلم ولا يعطلهم عن البحث عن المعاش الذي يحتاجون إليه؟

أن السؤال فيه قلب، فكان اللازم أن يسأل عن القدر الذي يكفيهم تحصيله من المال ولا يعطلهم عن العلم الذي يطلب منهم تحصيله، وعموما فالشاب المسلم لا بد أن يوازن أموره وأن يضبطها، وأن يجعل لنفسه خطة يستغل فيه وقته، ولا بد أن يكون استغلاله للوقت مناسبا لطاقته وجهوده والمكان الذي هو فيه، فالوقت كثير جدا أربع وعشرون ساعة، إذا نام الإنسان منها خمس ساعات أو ست ساعات فذلك كاف، البقية لا بد أن يقسمها بين علم يتعلمه ودنيا يكتسبها وحق يؤديه ودعوة يقوم بها وعبادة يؤديها، ويكون عادلا في تقسيمه، مثلا إذا خصص ست ساعات للنوم بقي له ثلاثة أرباع الزمن، يقسمها في حاجياته ومتطلباته ويكون عدلا فيها، ويمكن أن يوزعها توزيعا متباينا بحسب الأيام فبعض الأيام يستغله جميعا في المجال الدنيوي وبعض الأيام يستغله جميعا في المجال الأخروي وهكذا. نعم إذا كان الإنسان يؤدي الفرائض، ثم بعد ذلك يكتسب ولا يدرس في هذا اليوم يوم الخميس مثلا ولكنه يدرس في الأيام الأخرى فهذا من الأمور الجائزة.


عدد مرات القراءة : 2076



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22262601
المتواجدون الأن       5
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو