» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
كيف ننصر دين الله




وأين أنصار الله من بيننا، أرجو من الأستاذ أن يبين لنا كيف نكون أنصار الله في واقعنا وفي حياتنا وفي عصرنا الحاضر؟

أنا ذكرت أن نصرة دين الله تعالى تبدأ أولا من نصرته في النفس بأن يلتزم الشخص أوامر الله تعالى وأن يجتنب نواهيه، وأن يكون عند الأمر فإذا جاءه الأمر مرت عليه الآية الآمرة من كتاب الله بادر إلى الامتثال، وإذا مر عليه الزجر جاءته الآية الزاجرة من كتاب الله بادر إلى الاجتناب، فبذلك يكون عائشا في ظلال القرآن حيا معه، ولذلك فإن أبا الدرداء رضي الله عنه قال: إن أخوف ما أخافه كتاب الله أن لا تبقى آية آمرة إلا جاءتني فقالت يا أبا الدرداء قد أتيتك آمرة فلم تأتمر بي، ولا آية زاجرة إلا جاءتني فقالت يا أبا الدرداء قد أتيك زاجرة فلم تنزجر، فلهذا فإن تدبر هذا القرآن والأخذ به في جميع الأمور وتحكيمه في حياتنا هو بداية الطريق لنصرة الله تعالى، ثم بعد ذلك أن نعرف أن الله عز وجل قد شرط علينا هذه النصرة وهو الغني عنا، وأننا لا يمكن أن نمن عليه وأن كل ما نقدمه إنما نقدمه لأنفسنا، وبذلك تكون نصرتنا لدين الله تعالى راجعة إلينا وتكون نصرة لنا.


عدد مرات القراءة : 2171



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              21289931
المتواجدون الأن       8
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو