» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
تفسير: {قال الذي عنده علم من الكتاب ... }




في قصة سليمان مع ملكة سبأ عندما أراد من جنوده الإتيان بعرشها: {قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك}، ما هذا الكتاب الذي عنده علم منه وهل كان يعلم كتابا لا يعلمه سليمان؟

أن الراجح في تفسير هذه الآية أن جنود سليمان الذين كلفهم بإحضار عرش ملكة سبأ منهم الجن ولذلك قال: {قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك} ومنهم الذين يستجاب دعاءهم من جنوده من الإنس، {وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون} ففي جنوده بعض الإنس، ومنهم في ذلك الوقت من يعرف اسم الله الأعظم الذي إذا سئل به أجاب وإذا دعي به أعطى، والراجح أن هذا الذي عنده علم من الكتاب هو الذي يعرف اسم الله الأعظم، ولا ينافي ذلك أن يكون سليمان يعرف اسم الله الأعظم، لكنه أراد استعمال جنوده في مثل هذا وهو ملك والملوك لا يباشرون مثل هذه الأعمال بأنفسهم وإنما يكلونها إلى جنودهم فلذلك عرض الأمر على جنوده ويسر الله له من أحضر له عرش ملكة سبأ.


عدد مرات القراءة : 2010



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22481502
المتواجدون الأن       8
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو