» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
وردت جلسة الإستراحة في الرواية الأولى و لكن قال البخاري




جلسة الإستراحة ؟

الواقع أن هذه ليست جلسة الإستراحة إنما هي إنما ذكر الجلوس بعد السجدة الثانية الراجح أنه يقصد جلسة السلام فهي واجبة لأن القدر الذي يؤدى فيه السلام واجب قطعا ركن إلا عند الحنفية و الذي يؤدى في التشهد واجب غير ركن عند الذين يرون وجوب التشهد أو سنة مؤكدة عند الذين يرون سنية التشهد و هذا الخلاف في تسميتة سنة مؤكدة أو واجبا إنما هو خلاف في الإصطلاح فقط و الحكم الذي يترتب عليه واحد فالحنفية و الشافعية يسمونه واجبا التشهد واجب و الجلوس له واجب و المالكية يسمونه سننا مؤكدة و هذا خلاف في الإصطلاح لكن الجميع يرون أنه يجبر سهوا بالسجود.
عدد مرات القراءة : 2655



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22497331
المتواجدون الأن       9
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو