» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
حكم إشراف الأساتذة الأجانب ذوي النشاطات الخيرية على رسائل الطلبة




أنا طالبة في الجامعة في قسم اللغة الإنجليزية وأسعى الآن إلى أخذ رسالتي مع أحد الأساتذة الأجانب وهي أستاذة مسيحية وخارج الجامعة عندها نشاطات خيرية فهل يحق أو يجوز لي أن آخذ رسالتي معها مع العلم أن هنالك أساتذة موريتانيين ولكن أغلبهم كسلى مع العلم أن العديد من الطلاب قد أخذوا رسائلهم مع هذه الأستاذة الأجنبية فهي نشطة ومجتهدة وتحث الطلاب على الدراسة، ومن الممكن من خلال أخلاقي أنا وتعاملي معها أن أدعوها إلى الإسلام؟

أن هذه الأستاذة إذا كانت فعلا ذات أنشطة من هذا النوع الذي يتستر به المنصرون كالأعمال الخيرية فإنها لا تؤمن أن تكون منصرة وأن تكون مؤدلجة، ولذلك لا يرجى تأثير طالبة ما زالت تحت إشرافها فيها، فإذا كانت فعلا تقوم بهذه الأعمال فالأفضل أن لا تسجل معها ولتأخذ أستاذا أمينا ناصحا ولن تعدمه إن شاء الله تعالى، وإذا كانت هي ليست كذلك بأن كانت أستاذة تهتم بمادتها وبالعلم الذي تدرسه ولا تسعى لتلك الأعمال التي فيها دعاية للدين المحرف المبدل فحينئذ يمكن الانتفاع منها لأن القضية هنا لا تتعلق بشخص الأستاذة النصرانية إنما يتعلق بدعوتها، فإذا كانت داعية للتنصير وتعمل في الأعمال الخيرية فمن الخطر مخالطتها، وإذا كانت على غير ذلك فبالإمكان أن يستفاد من علمها في لغتها ومن خبراتها.


عدد مرات القراءة : 1963



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22696477
المتواجدون الأن       11
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو