» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
حكم الغش في الماركات التجارية




يوجد في السوق هذه الأيام نوع من الثياب يشبه ما يسمى \"أزبي\" نوع من الملابس راق كأنه هو، هل يجوز بيعه على أنه الأخير مع العلم أنه مكتوب عليه \"أزبي مفتاح الخير\" والأول موجود غير مفقود؟

أن الماركات التجارية والأسماء التجارية هي أملاك لأصحابها ولا يجوز تعديلها لما في ذلك من غش الناس، ولو كان هذا النوع من البز والثياب مساو للنوع الأول في الجودة والخامة ونوع القماش، ولكنه يختلف عنه في الاسم والماركه فلا بد من بيان ذلك لأن هذا مما تتفاوت فيه رغبات الناس، وبيان ما تتفاوت فيه الرغبات واجب، لذلك لا بد أن يبين البائع أن هذا نوع آخر اسمه كذا، وهو يشترك مع النوع المعروف في جودته وكل أموره.

عدد مرات القراءة : 2166



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22695207
المتواجدون الأن       17
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو