» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
الجمع والقصر قبل الشروع في السفر




ما حكم من أراد السفر فجمع بين الظهر والعصر ثم بدا له ترك السفر في وقت العصر؟

أن مجرد إرادة السفر لا يستباح بها الجمع ولا القصر، بل إنما يستباح ذلك بالشروع في السفر، إذا كان الإنسان قد غادر محلته وترك البيوت وراء ظهره فهذا الذي يجوز له أن يترخص برخصة السفر، أما إذا كان باقيا في بيته لم يشرع في السفر وإنما أراده فلا يحل له الترخص برخص السفر، لا الإفطار في الصوم إذا كان صائما ولا الجمع ولا القصر، وإذا فعل ذلك فقد فعل ما لا يحل له، فإذا دخل وقت العصر فعليه أن يصليها مرة أخرى، أما إذا كان خرج في السفر بالفعل فجمع، ولكنه عرض له عارض فقطع سفره فرجع فقد سقطت عنه العصر، حتى لو سمع الأذان في دخول الوقت لا يلزمه أداؤها، لأن العصر في اليوم مرة واحدة، وقد أداها حين أوجبها الله عليه، ولم يوجب الله على الإنسان صلاة العصر في يوم واحد مرتين.


عدد مرات القراءة : 2461



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22104116
المتواجدون الأن       10
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو