» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
الحضانة




كانت عندي امرأة أكثرت علي الاختلاق والمضايقة ودعوى السوء بالزور لتنال طلاقا فخليت سبيلها ولي منها ولدان أوتتحمل المسؤولية عنهما أم تذهب بإثمها وتبقى مسؤولية الأولاد على عاتقي أنا؟

أن الأولاد تجب نفقتهم وتعليمهم على والدهم، ولا يسقط ذلك عنه ما حصل بينه وبين أمهم من الشحناء، وما دامت أمهم لم تتزوج وكانت صالحة للحضانة، توافرت فيها الشروط المعروفة فإنها يبقى لها الحق في الحضانة فإذا تزوجت سقط حقها في الحضانة، وشروط الحضانة هي المعروفة، هي التي نظمها محمد مولود رحمة الله عليه بقوله:

والشرط في الحاضن أيا كانا** أن يحفظ الأخلاق والأبدانا
ويحفظ الدين ويحسن الأدب** سلم من موذ ومعد كجرب

ويزاد على هذه الخمسة الشرط السادس الذي ذكره خليل رحمه الله وهو أن يكون البيت صالحا لذلك في حق البنت التي يخاف عليها.

وكثير من الأزواج إذا طلقوا كان ذلك سببا لتفكك الأسرة وعدم العناية بالأولاد وضياعهم، ويهملون القيام على أولادهم فيفرطون في الحق ويعصون الله سبحانه وتعالى ويظلمون من لم يظلمهم، فالخلاف بينه وبين الزوجة ما ذنب الأولاد فيه، ليس لهم في ذلك مشاركة.


عدد مرات القراءة : 1621



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22099957
المتواجدون الأن       17
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو