» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
الصناديق المالية




ما حكم صندوق مالي اجتماعي نسوي لكل واحدة منه في حالة الزواج أو الولادة، ولا يشترط فيه أن تكون المستفيدة تدفع فيه؟

أنه إذا لم يرجع إلى الدافعة شيء، ولم يشترط أن تكون الدافعة يعود إليها مثل ما دفعت فلا حرج فيه لأنه من التعاون على البر والتقوى، وقد ذكر أهل العلم أنه يجب على المسلمين جمع مال تقضى به حقوق بيت المال إذا لم يكن بيت المال منتظما، فمثلا المواساة الواجبة إذا لم يكن في بيت المال كفاية، أو وضع الحكام أيديهم على بيت المال فلم يصرفوه في مصارفه الشرعية، فحينئذ يجب على المسلمين أن يجمعوا مالا يسدوا به خلة بيت المال، ومن ذلك النفقة على طلاب العلم الذين يدرسون فروض الكفاية، ومن ذلك علاج المرضى والنفقة على المحتاجين وكفالة الأيتام وغير ذلك من الفروض الكفائية التي هي واجبة، فإذا لم يوجد في بيت المال كفاية أو وجدت ولم تصل إلى مصارفها فيجب على المسلمين أن يجمعوا مالا يسدون به هذه الخلة، ومن ذلك هذه الصناديق التي تكون تعاونية محضة ليست ذات طابع تجاري فيه معاوضة، أما إذا كانت كل واحدة تدفع ألفا، وتأخذ الجميع إحداهن هذا الشهر، ثم تدفع كل واحدة ألفا فتأخذ الجميع إحداهن في الشهر القادم وهكذا سواء كان ذلك عن طريق القرعة أو كان عن طريق لائحة متعارف عليها فهذا لا يجوز لأنه من باب المعاوضة وهو سلف جر نفعا لأن كل واحدة دفعت الألف من أجل أن تأخذ ثلاثين ألفا مثلا، وسيكون ذلك قرضا فهو من قاعدة ربوية معروفة وهي أسلفني على أن أسلفك.


عدد مرات القراءة : 2581



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22506468
المتواجدون الأن       9
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو