» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
طهارة من في وجهه شقيقة




هذا سؤال عن حكم من في وجهه شقيقة هل يجب عليه غسل الوجه والرأس في الغسل والوضوء أم يمسح على رأسه ووجهه فقط؟

أن الشقيقة معناها وجع شق الرأس، فهي مشتقة من الشق، والشق النصف، فهي وجع شق الرأس، فإذا كان ذلك الوجع من البرد، وأثبت الطب أو التجربة، أنه يتضرر بملامسة الماء أو بالرياح بعد الماء فتلك رخصة للإنسان أن يمسح عليه، والواقع أن الطب يشهد أن الماء إذا لم يكن باردا ليس فيه ضرر إنما الضرر في الرياح بعد الماء، فإذا غسل الإنسان وجهه ونشفه مباشرة وكان في مكان ليس فيه رياح فإنه لا يتضرر بذلك عادة، والمرجع في هذا إلى العادة والطب، والله سبحانه وتعالى رفع الحرج عن هذه الأمة فقال: ﴿ما جعل عليكم في الدين من حرج، وكل ما فيه ضرر على الإنسان فإنه مرفوع عنه، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا ضرر ولا ضرار».

عدد مرات القراءة : 1856



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              21126177
المتواجدون الأن       13
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو