» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
الكتب التي أحرقت أو فقدها المسلمون




الكتب التي أحرقت أو فقدها المسلمون هل يمكن أن يعتبر ما فقد منها نقصا في الدين أو نقصا في العلم أو يمكن أن يعوض بالموجود؟

أن الله سبحانه و تعالى تولى حفظ دينه بنفسه و أنما يحتاج إليه المسلمون في أمر دينهم لا بد أن يوجد فالقدر الذي وجدوه فيه ما يكفيهم و لذالك إذا احتاجوا يظهر بعض الكتب من جديد التي كانت مفقودة و في كل عام يظهر بعض الكتب التي كانت مفقودة من قبل لم يطلع عليها كثير ممن سبق و هذا كله دليل على حفظ الله تعالى لدينه و رعايته له و مع هذا فلا شك أن المسلمين خسروا في بعض مواقعهم ثروات كبيرة جدا من الكتب النادرة العجيبة و هذه الكتب كان الناس يعيشون عليها بل إن كثيرا من العلماء كانوا يعدون بعض مؤلفاتهم بأعمارهم فالإمام الطبراني كان يسمى الجامع الأوسط (كتاب العمر) يعتبره ذخيرة عمره أنفق فيه جهده و كذالك الإمام ابن عبد البر يقول في التمهيد
و كاشف همي و المنفس عن كربي سمير فؤادي مذ ثلاثين حجـة
جمعت لهم فيه كلام نبيهــم فهم يتعبون على الكتب تعبا شديدا و لذالك يصفها أحد العلماء يقول:
ألباء مأمونون غيبا و مشهدا لنا جلساء ما يمل حديثهــــم
و عقلا و تأديبا و رأي مسدد ايفيدوننا من علمهم علم من مضى
و لا نتقي منهم لسانا و لا يدا فلا فتنة تخشى و لا سوء عشرة
و إن قلت أموات فلست مفنـدا فإن قلت أحياء فلست بكـــاذب
و لذالك فإن المصيبة التي لحقت بالوزير العباسي المشهورة عندما ألف له الخليل ابن أحمد الفراهيدي كتاب (العين) فجمع له فيه لغة العرب فاشتغل به يبيت يتحفظه يحفظه وقالت زوجته هذا الكتاب أعظم لدي من مائة ضرة فتركته حتى خرج فأحرقت الكتاب و كان قد حفظ نصفه فضاع النصف الآخر بعد موت الخليل فحزن عليه حزنا شديدا حتى جاء بعض اللغويين فألف له النصف الآخر و لم يكن كالنصف الذي ألفه الخليل.
عدد مرات القراءة : 2466



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22696453
المتواجدون الأن       7
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو