» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
الجهاد بحسب الحال




إذا كان الجهاد فرض عين فهل علينا إن لم نذهب إليه إثم مع أننا قد نكون لا نحسن المواجهة؟

ذكرنا في الدرس الماضي في أحكام الجهاد متى يتعين الجهاد و ذكرنا ثلاث صور هي التي يكون فيها الجهاد فرض عين و ذكرنا أن مشاركة المسلم للمسلمين في جهاد الكفار اليوم فرض عين على المسلمين جميعا لكن كل على حسب حاله فمنهم من مشاركته بالمال و منهم من مشاركته ببذل ما يستطيع و منهم من مشاركته بالجانب الإعلامي و التوعية و منهم من مشاركته بالدعوة لتغيير حال المسلمين كل على حسب طاقته و مستواه  أما الجهاد الهجومي لغزو الكفار فقد ذكرنا أنه لا يتعين إلا في ثلاث صور و أنه إذا دهم الكفار بلدا من البلدان يجب على أهل ذالك البلد أن يواجهوهم  و يجاهدوهم و إن لم يكفوا وجب على من يليهم لكن لا يمكن أن يتعدى ذالك إلى كل الأمة لأن الأمة لا يُتصور أن تخرج جميعا و قد قال الله تعالى:

(و ما كان المؤمنون لينفروا كافة)

فلا يمكن أن يكون ذالك فرض عين على الجميع.


عدد مرات القراءة : 3107



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22234634
المتواجدون الأن       7
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو