» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
نصيحة للشباب المنحرف




بما تنصحون الشباب الذين يبنون علاقات ريبة (و لا يخافون لومة لائم)؟ نسأل الله السلامة و العافية

الجواب أن على الإنسان أن يعلم أن الله سبحانه و تعالى قادر على عباده و أنه غير غافل عنهم و أنه لا تحجب عنه سماء سماء و لا أرض أرضا و لا جبل ما في  وعره و لا بحر ما في قعره و أن أهل الأرض جميعا لو عصوه فما أهونهم عليه فهو قيوم لا ينام و لا ينبغي له أن ينام يرفع القسط و يخفضه قد احتجب بسبعين حجابا حجاب نور و حجاب نار و حجاب نور و حجاب نار لو كشف الحجاب عن وجهه لحظة لأحرقت  سبحات وجهه ما  وصل إليه بصره من خلقه و قد اتصف بالغيرة فهي صفة من صفات الرب سبحانه و تعالى و قد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال.

لا أحد أغير من الله

و بين غيرته أن يرى عبده أو أمته تزني فلذالك لا بد أن يتقي الإنسان ربه و أن يخاف عاجل عقوبته و أن يعلم أنه يمكن أن يخذل في تلك اللحظة بخذلان الله فيطبع على قلبه فيموت على خاتمة السوء و يمكن أن يحال بينه و بين التوبة و قد قال ابن الجوزي رحمه الله:

إن أشد الناس بلاء في هذه الحياة الذين حجبوا عن الله عز و جل و أشدهم بلاء الذين لم يشعروا بذالك

الذين حجبهم فلم يبالوا و لم يتذكروا العرض على الله و لم يتذكروا الموقف الذي يقال فيه لأحدهم:

(اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا)

و لم يدر أمر الآخرة في خلد أحد منهم ما أهون هؤلاء على الله و أهونهم على الله الذين لا يشعرون بذالك لا يشعرون أنهم على خطر و أنهم في أمر عظيم و الله سبحانه و تعالى يقول:

(و توبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون)

و يقول:

(يأيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا)

فعلينا جميعا أن نتوب إلى الله سبحانه و تعالى و أن نبتعد عن القاذورات و عما حرم الله عز و جل.

عدد مرات القراءة : 2696



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22696407
المتواجدون الأن       9
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو