» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
تخصيص يوم أو ليلة بقراءة أو ذكر




جماعة مسجد اختار إمامها كل يوم خميس كيوم لختم القرآن و قبل هذا عندهم عادة كل ليلة من ليال الأسبوع هي مائة من أنواع الذكر كالتسبيح بعد صلاة المغرب وسورة ياسين فهل هذا من البدع أم لا؟

أن هذا مثل ما فعله قوم بالعراق فوقف عليهم عبد الله بن مسعود فقال يا هؤلاء لقد جئتم جرما أو لقد فقتم أصحاب محمد علما إن هذا الذي أراد هذا الإمام و جماعة المسجد أن يلتزموه لم يلتزمه أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم و لا أتباعهم من بعدهم فإما أن يكونوا أفضل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم و أعلم و هذا قطعا غير صحيح و إما أن يكونوا قد ابتدعوا و أتوا بشيء جديد غير معروف في دين الله و قد سبق كلام الإمام مالك حين قال: لقد قال الله تعالى:﴿اليوم أكملت لكم دينكم فما لم يكن يومئذ دينا فلا يكون اليوم دينا لكن لو قرأ الإنسان في خاصة نفسه ما شاء و التزم من ذالك ما شاء فلا أحد ينكر عليه بل له الحق في ذالك له الحق أن يختم كل يوم خميس أو كل يوم مرتين أو ما شاء لا أحد ينكر عليه في ذالك و مثل هذا ما التزمه من التسابيح أو الأوراد في خاصة نفسه فلا أحد ينكر عليه في ذالك لكن لا يحل له أن يظهر ذالك للناس و أن يجعله تشريعا لهم يشتركون فيه  فهذي من البدع المضلة.


عدد مرات القراءة : 2044



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22102868
المتواجدون الأن       7
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو