» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
هل الخضر حي أو ميت؟




هل الخضر حي أو ميت؟

الخضر الراجح فيه أنه نبي من أنبياء بني إسرائيل و أن أنبياء الله قد ختموا بمحمد صلى الله عليه وسلم و لم يبق أحد منهم حيا بعد النبي صلى الله عليه و سلم قطعا إلا عيسى بن مريم الذي سينزل مجددا لملة محمد صلى الله عليه وسلم و من أتباعه و لن ينزل بصفة الرسالة بل سيكسر الصليب و يقتل الخنزير و يحارب النصارى و لذالك فالخضر ما هو إلا مثل غيره من أنبياء بني إسرائيل قد مات مثل ما مات موسى و هارون و غيرهما من أنبياء بني إسرائيل عليهم السلام أجمعين و من أدلة ذالك ما استدل به البخاري في الصحيح على هذا بحديث بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم نظر إليهم ذات ليلة فقال:«أرأيتكم ليلتكم هذه فإنه لا يبقى على وجه الأرض ذو نفس منفوسة ممن هو عليها بعد مائة سنة منها» فكل الذين عاشوا في حياة النبي صلى الله عليه وسلم ماتوا قبل تمام مائة سنة و آخرهم موتا أبو الطفيل عامر ابن واثلة رضي الله عنه و قد مات سنة مائة من الهجرة و تلك الليلة ليست أول الهجرة فمعناه أنه بقي بعد تلك الليلة سنوات لم يبق فيها أحد من الصحابة و لم يبق فيها أحد من الذين كانوا على وجه الأرض إذ ذاك و لهذا استدل كثير من المحدثين على كذب الذين يدعون التعمير الذين ادعوا أنهم عمروا ثلاث مائة سنة أو أكثر استدل المحدثون على كذبهم بهذا الحديث و كذالك قال الحافظ بن حجر رحمه الله في ترجمة صالح بن كيسان رحمه الله و صالح بن كيسان من كبار أصحاب الزهري من طبقة مالك و معمر بن راشد و عبيد الله بن عمر العمري و غيرهما قال: إن الناس يزعمون أن صالح بن كيسان عاش مائة و ستين سنة و لو كان كذالك لكان قد أدرك النبي صلى الله عليه و سلم و لو كان كذالك لمات قبل مائة سنة من تلك الليلة.


عدد مرات القراءة : 2736



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22883497
المتواجدون الأن       19
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو