» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
المزاح مع المنافق




ما حكم المزاح مع الذين ينطقون بالإسلام و يسرون النفاق؟

بالنسبة للتعامل مع من هو متصف بوصف من أوصاف المنافقين و النفاق ينقسم إلى قسمين:

نفاق عقدي و نفاق عملي.

فالمنافقون نفاقا عقديا هم الذين يظهرون الإسلام و يبطنون الكفر و هؤلاء التعامل معهم في زماننا هذا إنما هو بجهادهم و إظهار ما هم عليه و كشف ما يبطنونه و مقاطعتهم بكل ما يستطيع الإنسان أن يضرهم به حتى يرجعوا عما هم عليه و أما المنافقون نفاقا عمليا و هم الذين يتصفون بصفات المنافقين العملية مثل الكذب و خلف الوعد، الغش والخداع، عدم الصلاة في الجماعة، مناصرة أهل الباطل على أهل الحق هذا النوع هو النفاق العملي فمن كان متصفا به فإن التعامل معه يكون مثل التعامل مع المدعوين معناه مع من يدعى و يرجى هدايته و يحاول الإنسان أن يكون سببا في هدايتهم و تركهم لما هم عليه و ذالك ببيان ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم و ما جاء في القرآن من محاربة هذا النوع من الأوصاف: ﴿إن المنافقين يخادعون الله و هو خادعهم و إذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يراءون الناس و لا يذكرون الله إلا قليلا مذبذبين بين ذالك لا إلى هؤلاء و لا إلى هؤلاء و من يضلل الله فلن تجد له سبيلا


عدد مرات القراءة : 2054



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22104177
المتواجدون الأن       8
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو