» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
محل وضع اليدين في القبض




عن محل وضع اليدين في القبض في الصلاة و كيفية ذالك و هل يمكن للإنسان أن يخفي سنة رفع اليدين عند الركوع مثلا قصد المحافظة على الجماعة في البوادي؟

أن قبض اليدين في الصلاة جاء فيه عن النبي صلى الله عليه وسلم هيئتان إحداهما تسمى بالقبض و الأخرى تسمى بالوضع فالقبض هو أن يمسك الإنسان شماله بيمينه عند الرصغ و يضعهما على صدره و القبض آخذ من الكف و الرصغ فقط الصورة الثانية هي وضع اليمنى على اليسرى فتكون آخذة من الكف و الرصغ و  الساعد الثلاثة و يجعلهما على صدره و قد جاء عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه كان يقبض تحت  سرته و قد طبعت نسخة من سنن أبي داود في بلاد الهند و مذهب الهنود في الغالب المذهب الحنفي و المذهب الحنفي فيه أن سنة القبض تحت السرة فأضيف في سنن أبي داود في بعض أحاديث القبض تحت سرته لكن هذا تحريف للحديث و لا ينبغي للإنسان أن يغتر به فالكتب المطبوعة يرجع فيها إلى أهل العلم و أهل الرواية الذين يعرفون صحيحها من محرفها و لهذا فالصدر متسع فهو من النحر إلى نهاية عظام الصدر فكل ذالك يمكن القبض فيه و إذا قبض تحت سرته فقد فعل ذالك من هو خير منه و هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه فلا حرج في ذالك.

أما الرفع فقد تواتر عن النبي صلى الله عليه وسلم الرفع عند تكبيرة الإحرام و رواه عنه خمسة و سبعون من أصحابه  و روي عنه الرفع كذالك عند الركوع و في الرفع منه و في القيام من الجلسة الوسطى لكنه لم يكن كالرفع الأول فهو رفع دون ذالك فالرفع الأول يصل به إلى فروع أذنيه الرفع عند تكبيرة الإحرام يصل به إلى فروع أذنيه و الرفع في غير ذالك يصل به إلى منكبيه أو إلى ثدييه و من هنا فقد يخفى على من خلفه و بهذا إذا كان الإنسان إماما فإن رفعه لن يراه من خلفه إلا عند تكبيرة الإحرام فالرفع عند الركوع سيكون إلى ثدييه أو إلى منكبيه و الرفع كذالك في الرفع عند الركوع سيكون إلى ثدييه أو إلى منكبيه وهكذا و لا ينبغي إخفاء السنة بل هي ليست مما يستحيى منه ينبغي أن يظهر الإنسان سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم و من أحيى سنة ميتة كتب له أجرها و أجر من عمل بها كذالك.


عدد مرات القراءة : 2268



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22104037
المتواجدون الأن       8
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو