» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
تعليق التمائم و الحروز




ما حكم تعليق التمائم و الحروز؟

أن التمائم هي ما يتعلقه الإنسان من مثل الكعاب أو الودع أو العظام أو بعض الملابس الخلقة أو الشعر أو نحو ذالك و تعلق كل هذا حرام بل عده النبي صلى الله عليه وسلم من الشرك بالله فقال:

من تعلق تميمة وكل إليها

و قال:

من تعلق شيئا وكل إليه و قال أما إنها لا تزيدك إلا وهنا

و قال:

من تعلق تميمة فلا أتم الله له.

و قال:

إن الرقى  و التمائم و التولة شرك

فقد جعلها شركا بالله و حذر منها غاية التحذيرفلذالك على الناس أن يعلموا أنها من أمر الجاهلية و أنها لا خير فيها فالقرون التي يعلقها الناس أو الودع أو نحو ذالك كل هذا من التمائم التي هي من الشرك بالله و على الإنسان أن ينتزعها إذا كانت عليه و أن يقطعها عن أولاده إذا كانوا يتعلقونها أو عن كل من ينصح له من المؤمنين فالناس جميعا إخوانكم يجب على كل إنسان منكم أن يحب لأخيه ما يحب لنفسه فإذا رأىأحدا يتعلق شيئا من ذالك عليه أن ينصحه بأن يقطعه عن نفسه فإنه لا يزيده من الله إلا بعدا و أما الحروز فهي جمع حرز فهو ما كتب و علق فهذا إن كان من كتاب الله أو من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم و قصد به الشفاء من مرض محدد فإنه إن كان نظيفا و لم يزد عليه غيره و كتب على صورة كتابه و لم تقطع حروفه و إنما كتب فيه القرآن أو الدعاء النبوي كما هو فيمكن أن يعلق على المريض حتى يبرأ فإذا برء مزق عنه و لم يترك عليه كالمجنون الذي يعلق عليه مثلا آية الكرسي أو غيرها من الآيات أو سورة البقرة بكاملها فيمكن أن يعلق هذا على المجانين أو المرضى فإذا برء وا مزقوه عن أنفسهم و لا يمكن أن يعلق بصفة دائمة أو مستمرة فإن ذالك من عمل الجاهلية.


عدد مرات القراءة : 2258



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22905705
المتواجدون الأن       11
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو