» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
حكم بيع السجائر




ما حكم بيع السجائر و هل يجوز كذالك تناول ما يسمى ب(الشم) في المسجد؟

اٍن بيع السجائر من المحرمات و ذالك أنها لا نفع فيها و لا يحل أن يكون المعقود عليه لا نفع فيه فمن الشروط الإجماعية أن يكون المعقود عليه منتفعا به فما ليس منتفعا به لا يحل بيعه و لا شراءه و السجائر ليست منتفعا بها شرعا فليس فيها أي نفع شرعي فلذالك لا تباع و لا تشترى و أما استعمال الشم فإن كثيرا من أهل العلم رأوا حرمته مطلقا و منهم العلامة سيد عبد الله ابن الحاج إبراهيم رحمه الله فإنه قال:
صلاتنا به وليس يشهــــــد مستعمل الشم و طاب تــفسد
ولذالك إذا كان الإنسان سيقدم عليه و هو يرى إباحته فعلى الأقل لا يحل له أن يقدم عليه في المسجد و لا في براحته وساحته وإذا أراد أن يقبل على الصلاة ليصلي مع الناس في الجماعة في المسجد فلا بد أن ينظف مكانه وأن يغسله لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال:«من تناول من هذه الشجرة الخبيثة فلا يقرب مسجدنا يوذينا بريح الثوم» وقال:«من أكل ثوما أوكراثا فلا يقرب المسجد» فذالك فيه أذا للملائكة وللمصلين و الشم مثل الثوم و الكراث أو هو أشد ولذالك قال العلامة عبد القادر و لد محمد و لد محمد سالم رحمهم الله:
كريهة كالثوم في القيــاس رائحة الدخان في الأنــفاس
فجعل رائحة الدخان مثل رائحة الثوم في القياس تماما ولا فرق و الشم أكثر قذرا من التدخين لأنه يتساقط شيء من أعيانه و يبقى في فرش المسجد و لا يحل تلويث فرش المسجد بحال من الأحوال.
عدد مرات القراءة : 1982



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22262536
المتواجدون الأن       8
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو