» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
التعامل مع من يكره الدعوة




إذا كان الإنسان معاديا للدعوة وأهلها ويفرح بذلك، ويصرح بذلك في كل المجالس فهل أزوره وهو الذي يقول الردة صراحة؟

إذا كان هذا الإنسان كما ذكرت فزره، وأحسن إليه، لعلك تهديه، لعله يهدى على يديك، وإحسانك إليه كثيرا ما يزيل الغبش الذي لديه، فمعاداته للدعوة وأهلها إنما هي من نزغ الشيطان لأنهم على الأقل لم يسيئوا إليه، ليس بينه وبينهم إساءة، فإنما عاداهم بسبب أنه لم يعرفهم، فكن أنت منهم وزره وأحسن إليه فإن ذلك يزيل عنه ما يجد، وبالنسبة لمن يقول كلام الردة صراحة أو يفعله يهجر في وقت كلامه المخالف للشرع كما قال الله تعالى: {وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آَيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ وَمَا عَلَى الَّذِينَ يَتَّقُونَ مِنْ حِسَابِهِمْ مِنْ شَيْءٍ وَلَكِنْ ذِكْرَى لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} فذكره وعلمه وعظه ونبهه على خطئه.

عدد مرات القراءة : 2257



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              21905232
المتواجدون الأن       3
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو