» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
الكلام على المهدي




ما هي حقيقة المهدي ومتى سيظهر إن كان ظهوره صحيحا؟

أن المهدي رجل من آل بيت النبي r يظهر في آخر هذه الأمة يصلحه الله في ليلة ولم يكن مهتديا من قبل، ويوافق اسمه اسم رسول الله r واسم أبيه اسم أبيه ولكنه لا يشبهه في الخلقة وهو من أهل المدينة، ويطلبه الناس للبيعة عندما تقع فتنة عند موت خليفة في الخلافة الراشدة التي ستحصل في آخر الزمان، فيمتنع ويفر منهم إلى مكة فيدركونه بين الركن والمقام فيبايعونه، ويملأ الأرض عدلا بعدما ملئت جورا، والمقصود بقوله: بعدما ملئت جورا أي مثلما ملئت جورا، ولا يقصد بذلك أنها كانت ملئت جورا قبل ظهوره فإنه يظهر عند موت خليفة، والخلفاء هم أهل الرشد فلا يمكن أن تمتلئ الأرض في زمانهم جورا، وقد جاءت الأحاديث الدالة على المهدي وهي كثيرة، وقد ذكر الشوكاني رحمه الله أن أحاديث المهدي ألف وخمسون حديثا والذي يصح منها أربعة أحاديث فقط، ففيها ألف وستة وأربعون حديثا من الضعاف والموضوعات والمناكير وفيها أربعة أحاديث فقط هي الصحيحة، والذين ينفون وجود المهدي أو ينكرونه ليس لهم حجة فالحديث الذي يعتمدون عليه وهو ما أخرجه ابن ماجه في السنن أن النبي r قال: «لا مهدي إلا عيسى بن مريم» هذا الحديث منكر من عدة أوجه أولا من ناحية إسناده ففي إسناده الجندي وهو متروك لدى أهل الحديث، ثانيا أنه منقطع الإسناد ثالثا أنه يقتضي نفي الهداية عن كل إنسان إلا عيسى بن مريم وهذا غير صحيح ولا يمكن أن يقوله رسول الله r، وبهذا يعلم أن آخر هذه الأمة سيظهر فيه خير كثير، وهذا الخير الذي سيظهر في آخر هذه الأمة من أهمه ظهور خلافة راشدة على منهج النبوة، وقد بشر بها رسول الله r في عدد من الأحاديث، فقال: «لا تقوم الساعة حتى يقوم اثنى عشر خليفة» وقال كلمة فأسر بها، فسألت أبي وكان بيني وبينه، فقال: قال: كلهم من قريش، وهذا حديث جابر بن سمرة بن جندب، وكذلك ما أخرج أحمد في المسند من حديث حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما أن النبي r قال: «تكون فيكم النبوة ما شاء الله لها أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهج النبوة ما شاء الله لها أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون ملكا عاضا ما شاء الله لها أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون ملكا جبرية ما شاء الله لها أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها، ثم تكون خلافة على منهج النبوة وسكت، وهذه الخلافة آخر الخلفاء فيها هو الذي تكون فتنة عند موته فيخرج المهدي وهو الخليفة الثالث عشر من خلفاء آخر الزمان وفي أيامه ينزل المسيح بن مريم عليه السلام حكما عدلا عند المنارة البيضاء شرقي دمشق، فهذا من الخير الذي سيظهر في آخر هذه الأمة، وأما ادعاء أن المهدي قد ولد وأنه عاش في الماضي ثم اختفى فهذا من عقائد الاثنا عشرية من الشيعة وهي فكرة ظهرت لديهم من عصر التابعين، فإنهم زعموا أن محمد بن الحنفية رضي الله عنه قد اختفى بجبل رضوى من جبال الحجاز، وكانوا يزعمون أن لديه نهرا من عسل ونهرا من ماء ومحمد بن الحنفية رحمه الله تعالى قد مات في الحج، وقد كان سجن بسجن عارم بمكة، وفيه يقول أحد الشعراء:

*تخبر من لاقيت أنك عائذ** بل العائذ المسجون في سجن عارم*

*فمن يلق هذا الشيخ بالخيف من منى** من الناس يعلم أنه غير ظالم*

*سمي النبي المصطفى وابن عمه** وفكاك محروب وقاضي مغارم*  

وقد توفي رحمه الله فلم يشهر أولاده جنازته ولم يعلنوه للناس، فلذلك زعم الشيعة فيه هذا المزعم وهو باطل، وفيه يقول الكميت بن زيد الأسدي:

*ألا إن الأئمة من قريش** حماة الدين ليس لهم كفاء*

*علي والثلاثة من بنيه** هم الأسباط ليس بهم خفاء*

*فسبط سبط إيمان وعدل** وسبط غيبته كربلاء*

*وسبط لا يذوق الموت حتى** يقود الخيل يقدمها اللواء*

*تغيب لا يرى فيهم زمانا** برضوى عنده عسل وماء*

ثم بعد أن عرفوا أن محمد بن الحنفية قد مات وأقر بذلك ابنه أبو هاشم وأشهره للناس تراجعوا عن هذه الفكرة ولم يزالوا يرون أن المهدي في سلالة الحسين رضي الله عنه حتى زعموا أن محمد بن الحسن العسكري قد تغيب في سرداب سامراء وهو في الرابعة من عمره، وأنها الغيبة الأولى وهي الغيبة الجزئية، ثم ظهر بعد ذلك كما يزعمون ثم غاب الغيبة الكلية، وهذا كله من الأباطيل التي لا تقوم عليها حجة ولا يمكن الأخذ بها، لكن مع ذلك لا ينبغي أن يحملنا إنكار بدعة الشيعة على إنكار الأحاديث التي صحت عن النبي r في إثبات خروج المهدي.


عدد مرات القراءة : 2893



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22905802
المتواجدون الأن       6
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو