» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
قراءة المأموم للفاتحة




هل المأموم يقرأ أُمَّ الكتاب قبل فراغ الإمام منها أم لا؟

أن هذا يختلف، فإن كان في الجهر كان الإمام يجهر بالقراءة فعلى المأموم أن يستمع لأم الكتاب حتى تنتهي ثم إذا انتهى الإمام منها فقال: {وَلَا الضَّالِّينَ (7)} [الفاتحة ] سواء قال: آمين جهرا أو لم يقلها فإن المأموم يقول آمين ثم يفتتح قراءة الفاتحة، فإذا انتهى منها استمع إلى بقية السورة، سواء سكت الإمام بعد الفاتحة أو لم يسكت، وهذا ما دل عليه حديث أبي هريرة الذي أخرجه مالك في الموطإ عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي r قال: «كل صلاة لم يقرأ فيها بأم القرآن فهي خداج فهي خداج فهي خداج غير تمام» فقلت: يا أبا هريرة، فما أفعل بفاتحة الكتاب، قال: اقرأ بها في نفسك يا فارسي، وقد أخرجه مالك في الموطإ وبين به الحكم فدل ذلك على أن هذا هو مذهب مالك، فمذهب مالك أن المأموم يقرأ الفاتحة في الصلاة الجهرية وراء الإمام لأنه ذكر هذا الحديث في هذا الباب في الموطإ ولم يعقب عليه، وإذا كانت الصلاة سرية فالمأموم بعد أن يكبر تكبيرة الإحرام ويفتتح الصلاة حينئذ يقرأ الفاتحة مباشرة ولا ينتظر قراءة الإمام لها، لكن لا بد أن يقرأ الفاتحة على كل حال سواء كان ذلك في السرية أو في الجهرية أما السرية فيبادر لقراءة الفاتحة، وأما الجهرية فتكون قراءته للفاتحة بعد نهاية الإمام من قراءتها.


عدد مرات القراءة : 3584



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22104146
المتواجدون الأن       7
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو