» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
من أحكام القضاء




من كان عليه قضاء يوم من رمضان وأخره إلى آخر يوم من شعبان، فاجتمعت اللجنة لجنة الأهلة واتفقوا على أن رمضان يوم السبت وصام يوم الجمعة على نية القضاء، وبعد ذلك سمع أن يوم الجمعة من رمضان فماذا عليه؟

أن عليه أن يقضي يوما عن يومه الذي كان عليه من رمضان السابق، ويوما عن يوم الجمعة من رمضان اللاحق فعليه يومان يقضيهما، يوم كان عليه من رمضان الماضي ويوم عليه من رمضان الجديد، وإذا كان فرط في التأخير فعليه أيضا أن يطعم مدا لمسكين صدقة عن هذا التأخير الذي تعمده إن لم يكن له عذر، فإن كان له عذر يبيح الفطر كالسفر والمرض ونحو ذلك وكالزوجة لا تستطيع الصوم إلا بإذن زوجها فالتأخير حينئذ لا يلزم به كفارة صغرى، فالكفارة الصغرى في التأخير إنما تلزم المفرط الذي يستطيع الصوم ولم يفعل، فهذا الذي يلزمه أن يقدم مدا لمسكين سواء كان ذلك المد مع القضاء أو بعده أو قبله فلا تحديد في ذلك، يجوز أن يقدمه الآن ويجوز أن يقدمه وهو صائم، ويجوز أن يؤخره عن صومه، فيقضي أولا فإذا ملك مدا من حلال تصدق به فكل ذلك مؤد للمطلوب.


عدد مرات القراءة : 2383



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              21449361
المتواجدون الأن       6
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو