» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
حكم من سب اللوح أو الشريعة




ما موقف الشرع ممن قال للوح القرآن أف أو قال: عندما ذكرت له الشريعة \"يگلعها\" أعاذنا الله من الشر؟

بالنسبة لمن قال هذا إذا كان عاقلا ونوى به مقصوده كان بذلك خارجا من الملة كافرا نسأل الله السلامة والعافية، وإذا لم يقصده أو كان مغطى على عقله فأراد التضجر من القارئ من الطالب مثلا الذي يقرأ عليه، أو كان مغلوبا على عقله بالغضب أو نحو ذلك فإن هذا مما يعذر به ولكن لا بد من التوبة والإنابة وأن يعلم أنه قال أمرا عظيما، والراجح في مثل هذا النوع أن المعتبر فيه النية، وقد ذكرت الخلاف في الماضي وذكرت قول العلامة محمد مولود رحمة الله عليه في الكفاف:

أجمعت الأمة فيمن أجرى** على لسانه ضلالا كفرا
أن ليس يحكم له بالرده** والنسفي عمدتي وعمده
وهو وإن خالفه أجله** منها أبو الفضل عياض جله
فاللفظ لا القصد وإن صح رعوا** وهكذا قرائن الحال لغوا
لكن الراجح من ناحية الدليل أن العبرة بالنية والقصد لقول النبي
r:«إنما الأعال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى» فكما لا يدخل الإنسان في الإسلام إلا  إذا كان قاصدا له كذلك لا يخرج منه إلا إذا كان قاصدا لذلك، فالخروج منه كدخوله.


عدد مرات القراءة : 2734



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22905711
المتواجدون الأن       7
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو