» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
الحض على صلاة العشاء




بماذا تنصح إنسانا أصيب بالتهاون في صلاة العشاء؟

نعوذ بالله، هذه الصلاة أمرها شديد جدا، والتهاون بها من أعظم الأمور، ولذلك كتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى عماله: إن أهم أمركم عندي الصلاة فمن حفظها وحافظ عليها حفظ دينه، ومن ضيعها فهو لما سواها أضيع وأضيع وأضيع، وكذلك جاء في الموطإ ومسند الإمام أحمد وغيرهما بإسناد صحيح أن رسول الله r قال: «خمس صلوات فرضهن الله على العباد في اليوم والليلة فمن حفظهن وحافظ عليهن كان له عهد عند الله أن يدخله الجنة، ومن ضيعهن لم يكن له عند الله عهد إن شاء عذبه وإن شاء عفا عنه»، وكذلك جاء الحض على صلاة العشاء بالخصوص في كثير من الأحاديث، منها قوله r في وصف المنافقين: «فلو يجدون عَرْقًا سمينا أو مِرْماتَيْنِ حسنتين لشهدوا العشاء»، وكذلك كتب عمر إلى أبي موسى الأشعري كما أخرج مالك في الموطإ أن صل الظهر إذا صار الفيء قدر ذراع والعصر والشمس بيضاء مرتفعة نقية، والمغرب إذا وجبت الشمس، وأخر العشاء ما لم تنم فمن نام فلا نامت عينه فمن نام فلا نامت عينه فمن نام فلا نامت عينه، وصل الصبح والنجوم بادية مشتبكة، وأخر العشاء ما لم تنم فمن نام فلا نامت عينه فمن نام فلا نامت عينه فمن نام فلا نامت عينه، هذا دعاء من عمر بن الخطاب على من نام عن صلاة العشاء، صلاة الصبح أمره أن يصليها والنجوم بادية مشتبكة، أي بالغسق ما زال في بداية طلوع الفجر.


عدد مرات القراءة : 2094



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22497395
المتواجدون الأن       13
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو