» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
تعليق على الحديث: (إذا أتاكم من ترضون دينه ...)




إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه وإلا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير هل هذا حديث وما شرحه؟

نعم هذا حديث حسن أخرجه أبو داود في السنن وصححه كثير من أهل العلم، وقد بين فيه النبي r أن الخاطب إذا كان مرضيا في الدين والخلق فرده لمجرد العوائد والأعراف أو لمجرد الطمع في زيادة عرض الدنيا وحطامها سبب لنفرة القلوب وسبب لكثير من المشكلات التي لا حصر لها، فإذا كان الإنسان مرضيا في دينه ومرضيا في خلقه وخطب فينبغي أن لا يرد، لأن رده يؤدي إلى كثير من المشكلات، يؤدي منه هو إلى عقدة نفسية، ويؤدي منه أيضا إلى أن يمكن وقوعه في الحرام والفتنة، وكذلك الطرف الآخر أيضا إذا رد عنه من كان هكذا ذا دين وخلق فذلك سبب لوقوعه في الفتنة نسأل الله السلامة والعافية، لهذا قال: وإلا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير.

عدد مرات القراءة : 2466



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22482016
المتواجدون الأن       4
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو