» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
حكم من أفطر متعمدا في رمضان - نسأل الله السلامة و العافية




ما حكم من أفطر متعمدا في رمضان - نسأل الله السلامة و العافية؟

إن هذا الذي أفطر متعمدا في نهار رمضان قد هدم خمس بيته فبيت الإنسان هو إسلامه أقصد ركنا من أركان إسلامه فلإسلام مبني على خمسة أركان شهادة أن لا إله إلا الله و أن محمدا رسول الله وإقام الصلاة و إيتاء الزكاة وحج البيت و صوم رمضان فالذي يفطر متعمدا في نهار رمضان قد أتى إلى إسلامه فهدم ركنا منه بالمعاول جاء إلى إسلامه فوجده كاملا فهدم ركنا منه نسأل الله السلامة والعافية وهو قد تجاسر على الله بذنب عظيم جدا ونسي أن الله سبحانه و تعالى يقول:«كل عمل ابن آدم له الحسنة بعشر أمثالها إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به» و نسي أن أهل الصيام ينادون يوم القيامة من باب من أبواب الجنة اسمه الريان لا يدخل منه إلا الصائمون فإذا دخلوا منه أغلق فلم يدخل منه أحد و نسي كذالك أن الصوم جنة و أن للصائم فرحتين فرحة عند لقاء ربه و فرحة عند فطره ففرحته عند فطره هي باستكماله لصومه و أنه قد فات الشيطان بصوم يوم كامل وفرحته عند لقاء ربه بالمغفرة و السرور و كذالك عليه أن يتذكر أن للصائم دعوة لا ترد فقد هدم كل هذا و أفسده على نفسه باتباع شهوة من شهواته نسأل الله السلامة و العافية فلذالك عليه أولا أن يبادر للتوبة و أن يجدد ركن إيمانه الذي هدمه ثم بعد ذالك تجب عليه الكفارة و هي صيام شهرين متتابعين فإن انتقض التتابع بغير واجب ابتدأه أو إطعام ستين مسكينا لكل مسكين مد أو بتحرير رقبة فهذه هي كفارة الإفطار عمدا في نهار رمضان ومعها قضاء يوم بدل اليوم الذي أفسده.
عدد مرات القراءة : 1986



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              21650466
المتواجدون الأن       5
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو