» محمد الحسن الددو يعزي أهل الشيخ إبراهيم أنياس         » وجوب مساعدة الفلسطينيين في حصارهم         » وجوب نصرة المصطفى صلى الله عليه سلم         » الحج.. دروس.. وعبر         » استبشار الرسول صلى الله عليه وسلم بقدوم شهر رمضان         » افتتاحية الموقع         » الحج.. دروس.. وعبر         » كيف نستقبل رمضان         » افتتاحية الموقع        
الأسم :
البريد الالكترونى :

مساحات اعلانية
اصدارات شنقيطية
تعليق على المقولة: الحرام لا يتعلق بذمتين




ما موقف الشرع من قول الناس: الحرام لا يتعلق بذمتين؟

أن هذه قاعدة من القواعد الفقهية لدى الحنفية، والناس يضعونها في غير موضعها ولا يفهمونها وهي خلاف المذهب المالكي الذي يعمل به في هذه البلاد، فالمذهب المالكي فيه أن الحرام يتعدى ذمتين، والمذهب الحنفي فيه أن الحرام لا يتعدى ذمتين معناه أن الغصب يزيل الملك، وأن السرقة تزيل الملك، إذا غصب الإنسان شيئا وباعه لآخر فالذي اشتراه حلال له، لأن الغصب عند الحنفية يزيل الملك، بخلاف المالكية والشافعية والحنابلة فعندهم أن الغصب لا يزيل الملك فيبقى الشيء مملوكا لصاحبه الأول فالحرام يتعدى ذمتين عندهم، والناس يضعونها في غير موضعها ويفهمونها على غير معناها الصحيح.


عدد مرات القراءة : 4025



ما رأيك فى الموقع
جيد
متوسط
سىء
   
مساحات اعلانية
زوار الموقع              22102909
المتواجدون الأن       9
جميع الحقوق محفوظة للموقع العلمي للشيخ محمد الحسن ولد الددو